Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

نصائح لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة

تتأثر البشرة مع تقلبات الطقس وارتفاع درجات الحرارة والتعرض لأشعة الشمس الضارة، خصوصًا الذين يخرجون بانتظام في فترة الظهيرة، فهذه الأشعة يمكن أن تؤثر سلبًا على البشرة، مسببة حروقًا وتصبغات.

وحرصًا من موقع أخبار الشعب على تقديم كل ما يهم القراء، نقدم لكم أهم النصائح لحماية البشرة من أشعة الشمس في فصل الصيف.

حماية البشرة من أشعة الشمس
حماية البشرة من أشعة الشمس

نصائح لحماية البشرة من أشعة الشمس

  • استخدام واقي الشمس الطبيعي: استخدم زيوت طبيعية مثل زيت الجوجوبا أو زيت الأرجان كواقي طبيعي من أشعة الشمس، حيث أن لديهما خصائص حماية من الشمس.
  • تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة: تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفواكه والخضروات الطازجة يمكن أن يقوي جلدك ويساعد في مقاومة تأثيرات الشمس.
  • ارتداء الملابس المناسبة: ارتدِ الملابس الفاتحة والخفيفة والمناسبة للطقس الحار لتقليل تعرض بشرتك لأشعة الشمس المباشرة.
  • شرب الماء بانتظام: البقاء مرتاحًا والحفاظ على جسمك مرطبًا من خلال شرب كميات كافية من الماء يساعد أيضًا في صحة بشرتك.
  • الابتعاد عن الشمس في فترات الذروة: حاول تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس في الفترة من الساعة 10 صباحًا إلى الساعة 4 مساءً، حيث تكون الأشعة الشمسية الضارة أكثر تركيزًا.
  • استخدام الزيوت الطبيعية بعد التعرض للشمس: بعد التعرض للشمس، يمكن استخدام زيوت طبيعية مثل زيت الصبار أو زيت جوز الهند لترطيب البشرة وتهدئتها.
حماية البشرة من أشعة الشمس
حماية البشرة من أشعة الشمس

أضرار أشعة الشمس على البشرة

تتسبب أشعة الشمس الضارة في العديد من الأضرار على البشرة، ومن أبرزها:

  • حروق الشمس: تعد حروق الشمس واحدة من أشهر الآثار السلبية لتعرض البشرة لأشعة الشمس بشكل مفرط، ويمكن أن تتسبب في ألم وتهيج واحمرار شديد للبشرة.
  • تصبغات الجلد: قد تتسبب أشعة الشمس في زيادة إنتاج الميلانين في الجلد، مما يؤدي إلى تكوين تصبغات داكنة أو بقع على البشرة، خاصةً في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.
  • شيخوخة البشرة المبكرة: يمكن للتعرض المتكرر لأشعة الشمس أن يسبب شيخوخة البشرة المبكرة، بما في ذلك ظهور التجاعيد وفقدان مرونة البشرة.
  • زيادة خطر السرطان: يمكن لأشعة الشمس الفوق بنفسجية (UV) أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، خاصةً عند التعرض المفرط ودون حماية مناسبة.
  • تدهور حالة البشرة: قد تسبب أشعة الشمس الجفاف وتدهور حالة البشرة، مما يؤدي إلى تشققات وتهيج واحمرار زائد.
حماية البشرة من أشعة الشمس
حماية البشرة من أشعة الشمس

متى تكون أشعة الشمس فوق البنفسيجية؟

  • أشعة الأشعة فوق بنفسجية القصيرة (UVC: هذه الأشعة لا تصل إلى سطح الأرض بسبب امتصاصها جزئيًا بطبقة الأوزون، ولكنها تستخدم في تطبيقات مثل تطهير المياه والتعقيم في المستشفيات.
  • أشعة الشمس فوق البنفسجية البعيدة (UVB: تشكل هذه الأشعة جزءًا صغيرًا من الأشعة الشمسية التي تصل إلى سطح الأرض، وهي المسؤولة الرئيسية عن حروق الشمس وتغيرات في تلوين البشرة.
  • أشعة الشمس فوق البنفسجية القريبة (UVA): تمثل هذه الأشعة الجزء الأكبر من الأشعة الفوق بنفسجية التي تصل إلى سطح الأرض، وهي المسؤولة عن تسبب تأثيرات التقدم في السن وتصبغات الجلد وتدهور الكولاجين في البشرة.

تتراوح مستويات الأشعة فوق بنفسجية في الأيام المشمسة بحسب العوامل المناخية والجغرافية، وعادةً ما تكون أعلى خلال فترة الظهيرة، بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 مساءً، خاصةً في الأشهر الصيفية.

اقرأ المزيد: طريقة مضمونة لتثبيت المكياج في الطقس الحار

حماية البشرة من أشعة الشمس
حماية البشرة من أشعة الشمس

فوائد أشعة الشمس

أشعة الشمس لها فوائد عديدة وضرورية لصحة الإنسان، ومن أهم هذه الفوائد:

  • تزويد الجسم بفيتامين د: تعد أشعة الشمس المسؤولة عن تفعيل إنتاج فيتامين د في الجسم، الذي يساعد في امتصاص الكالسيوم والفوسفور ويسهم في صحة العظام والأسنان.
  • تحسين المزاج والشعور بالسعادة: يعتبر التعرض لأشعة الشمس من المصادر الطبيعية لزيادة إفراز هرمون السيروتونين، الذي يرتبط بتحسين المزاج والشعور بالسعادة والراحة.
  • تعزيز النوم الجيد: تعمل أشعة الشمس على تنظيم الساعة البيولوجية للجسم، مما يسهم في تحسين جودة النوم والتخلص من مشاكل الأرق.
  • تحفيز الجلد وتعزيز صحته: يساعد التعرض المنتظم لأشعة الشمس في تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين في الجلد، مما يسهم في تقليل التجاعيد وتحسين مرونة البشرة.
  • تقوية جهاز المناعة: تلعب أشعة الشمس دورًا في تعزيز جهاز المناعة، حيث تساهم في زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء وتعزيز قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.

يجب أن يكون التعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل ومتوازن، دون التعرض المفرط الذي قد يؤدي إلى آثار سلبية على البشرة والصحة العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى