Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
خارج الحدودTOP NEWS

بريطانيا تعتزم فرض عقوبات على إيران بسبب هجومها على إسرائيل

دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الأربعاء الموافق 17 إبريل 2024، التنسيق مع أكبر الاقتصادات العالمية للتنسيق من أجل فرض عقوبات على إيران بعد هجماتها على إسرائيل.

وزير الخارجية البريطاني يتوعد إيران

وأعرب وزير الخارجية البريطاني في تصريحاته لوسائل الإعلام عن رغبته في رؤية جهود منسقة لفرض عقوبات على إيران، وذلك خلال زيارته إلى إسرائيل وأثناء مشاركته في محادثات مع كبار المسؤولين الإسرائيليين.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية البريطاني قبل انعقاد اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في جزيرة كابري الإيطالية.

وأكمل كاميرون قائلاً: “أعتقد أن هناك مجالًا للمزيد من التنسيق لإظهار توحدنا بشأن دور إيران في دعم الأنشطة الخبيثة في المنطقة”.

وزير الخارجية البريطاني يفرض عدة عقوبات جديدة على إيران نتيجة هجومها على إسرائيل
وزير الخارجية البريطاني يفرض عدة عقوبات جديدة على إيران نتيجة هجومها على إسرائيل

وأضاف: “ينبغي على الدول الأعضاء في مجموعة السبع توجيه رسالة قوية وواضحة بشأن موقفنا، وآمل أن يتحقق ذلك في الاجتماع المقبل”.

وأعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، يوم الثلاثاء، عن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على إيران.

وأوضح سوليفان: “نتوقع أن يقوم حلفاؤنا وشركاؤنا قريبًا بمتابعة فرض عقوباتهم الخاصة”.

هجوم إيران على إسرائيل

وأطلقت إيران، يوم الأحد الماضي، أكثر من 300 طائرة مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل، في أول هجوم مباشر من نوعه الذي تشنه طهران ضد تل أبيب، وذلك بعد حوالي أسبوعين من قصف إسرائيلي للقنصلية الإيرانية في دمشق، العاصمة السورية، الذي أدى إلى سقوط عدد من قادة الحرس الثوري الإيراني.

ووفقًا لبيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، فقد أطلقت إيران أكثر من 300 طائرة مسيرة وصاروخ باتجاه إسرائيل، بالإضافة إلى إطلاق أكثر من 55 صاروخًا من لبنان خلال الساعات الأخيرة، حيث أعلن الجيش عن اعتراض 99% منها باستخدام نظام الدفاع الجوي.

في ساعات ليل السبت (الأحد)، شنت إيران هجومًا على إسرائيل باستخدام عدد من الطائرات المسيرة والصواريخ، وتم إطلاقها من داخل أراضيها، وعلى الرغم من ذلك، لم ترد أي تقارير عن وقوع ضحايا في إسرائيل نتيجة لهذا الهجوم، الذي يعتبر أول هجوم مباشر يشنه الجانب الإيراني على إسرائيل.

استمر الهجوم الإيراني لمدة 5 ساعات، وأطلقت عليه طهران تسمية “الوعد الصادق”، ويتعلق بالعملية العسكرية، وأكد رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الإيراني، محمد باقري، يوم الأحد، أن الهجوم كان “تحذيريًا فقط”.

وأفاد بيان نقلته قناة “العالم” الإيرانية، أن الضربة لم تستهدف أي مواقع اقتصادية، وأن جميع أنظمة الدفاع الجوي ستشارك في العملية “في حال الضرورة”.

وأشار القائد العام للحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، إلى أن الصواريخ الكروز التي أطلقتها إيران نجحت في تجاوز النظام الدفاعي المعقد والحماية التي أقامتها إسرائيل بالتعاون مع الولايات المتحدة في المجال الجوي في العراق والأردن وحتى سوريا.

وأوضح قائلاً: “حالياً، ليس لدينا معلومات دقيقة حول نتائج العمليات التي جرت ليلة البارحة، ولكن لدينا معلومات تفيد بأنها تمت بنجاح وأحرزت أهدافها بدقة”.

ثم أضاف قائلاً: “نفذنا عمليات محدودة بحجم ووزن معين لتنبيه إسرائيل، وكان بالإمكان أن تكون العملية أكبر نطاقاً”.

إيران تهاجم إسرائيل بالصواريخ والمسيرات
إيران تهاجم إسرائيل بالصواريخ والمسيرات

وأشار قائد الحرس الثوري قائلاً: “قمنا بإقامة معادلة جديدة مع إسرائيل، وتتمثل في الرد على أي اعتداء يشنها من الأراضي الإيرانية مباشرة”.

وصرحت بعثة إيران في الأمم المتحدة بأن هذا العمل العسكري يعتمد على المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وذلك في إطار “الدفاع المشروع”، كرد على هجوم إسرائيل على القنصلية الإيرانية في دمشق.

وفقاً لوكالة “إرنا” الإيرانية للأنباء، أكدت البعثة الإيرانية أن “الأمر يمكن اعتباره قد أحرز نتائج”، مشيرة إلى أنه “في حال ارتكاب الكيان الإسرائيلي خطأ آخر، سيكون رد إيران أكثر شدة بكثير”.

وأضافت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة: “هذا صراع بين إيران والكيان الإسرائيلي المارق، وينبغي على الولايات المتحدة أن تتجنب المشاركة فيه”.

شاهد المزيد

احتجاجات حاشدة في أمريكا لدعم فلسطين تتسبب في تعطيل الطرق

زر الذهاب إلى الأعلى