Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اقتصادTOP NEWS

خبير اقتصادي: مشروع رأس الحكمة شهادة ثقة تجذب استثمارات جديدة للاقتصاد المصري

مشروع رأس الحكمة.. صفقة استثمارية كبرى وقعتها مصر بالأمس كانت حديث العالم أجمع لما تحمله من أهداف استثمارية فضلا عن جذب الاستثمار الأجنبي المباشر لمصر، حيث شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، مراسم توقيع أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية، بين وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

بيع رأس الحكمة للإمارات مقابل 22 مليار دولار بين غضب المصرين وتوضيح المسؤولين 750X380 1 1

 وتم توقيع الاتفاقية بين وزارة الاسكان ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، و”شركة أبو ظبي التنموية القابضة” بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتنفيذ مشروع تطوير وتنمية مدينة رأس الحكمة على الساحل الشمالي الغربي.

  ووقع الاتفاقية من الجانب المصري الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومن الجانب الإماراتي محمد السويدي، وزير الاستثمار.

تنمية مدينة رأس الحكمة

ويأتى الهدف من تنمية مدينة رأس الحكمة لتحقيق مخطط التنمية العمرانية لمصر لعام ٢٠٥٢، الذي بدأته الدولة المصرية، حيث بدأت في تنفيذه منذ بدء تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، المسئولية، فيما تم العمل على هذا المشروع العملاق بهدف تنمية الدولة بأكملها وخلق وإنشاء “الجمهورية الجديدة”.

قيمة الاستثمار في مشروع رأس الحكمة
قيمة الاستثمار في مشروع رأس الحكمة

وفي هذا الصدد، قال الدكتور سيد خضر الخبير الاقتصادى إن مشروع تطوير منطقة رأس الحكمة يعتبر طفرة تنموية، فهو مشروع مهم جاء فى توقيت صعب لتعويض نقص العملة الدولارية.

أكبر صفقة استثمار أجنبي مباشر

وأضاف خضر فى تصريحات خاصة ، أن تطوير رأس الحكمة، هي أكبر صفقة استثمار أجنبي مباشر دخلت مصر، مما يعكس قدرة مصر على تجاوز الصعاب، مشيرا الى أن فكرة التسريع وضخ الاموال لتوفير سيولة فى السوق الداخلى له أثره على الاسواق، حيث أن المشروع سيكون له تأثير على كافة الأصعدة الموجودة في مصر، وأبرزها تشجيع الاستثمار الأجنبي. 

thumb 239650 700 400 0 0 exact 1

توفير فرص عمل

ولفت الى أن استيراد السلع والمواد الخام أثر على الاقتصاد المصرى، موضحا أن هذه الصفقة ستعمل على توفير فرص عمل وتعمل على تحقيق التنمية الاجتماعية ، مؤكدا على أن الاستثمار الأجنبى سيعطى ثقة جديدة للاقتصاد المصرى لجذب الاستثمارات الاجنبية ، إضافة اإلى أنها إشارة إلى استقرار الأوضاع الاقتصادية فى مصر خاصة بعد زيادة الصراعات فى البحر الأحمر.

السوق المصرى

كما أكد على أن السوق المصرى بحاجه إلى توجيه هذه الأموال لدعم العملة العملة الصعبة وتوجيها لدعم السلع الإستراتيجية لتوفيرها بالاسواق بأسعار مخفضة للمواطنين، لافتا إلى أن  الدولار سيشهد انخفاضات متتالية الأيام المقبلة بعد ضخ العملة الصعبة حيث وصل إلي 52 جنيه فى السوق السوداء حتى الآن.

زر الذهاب إلى الأعلى