Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
TOP NEWSخارج الحدود

من هو كازيمير فانك الذي يحتفل به متصفح جوجل اليوم؟

يحتفل متصفح جوجل اليوم بذكرى ميلاد كازيمير فانك، الذي ولد في 23 فبراير عام 1884، وهو عالم بولندي وهو أول من صاغ مفهوم «الفيتامينات» في عام 1912، وكان يُطلق عليها اسم “الأمينات الحيوية”.

من هو كازيمير فانك الذي يحتفل به متصفح جوجل اليوم؟
من هو كازيمير فانك الذي يحتفل به متصفح جوجل اليوم؟

من هو كازيمير فانك وكيف اخترع الفيتامينات؟

بعد قراءته مقال الهولندي كريستيان إيكمان، والذي أشار خلاله إلى أن الأشخاص الذين يتناولون “الأرز البني” كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض “البري بري” من أولئك الذين يتناولون المنتج المطحون بالكامل. حاول فانك، عزل المادة المسؤولة، ونجح في ذلك. ولأن تلك المادة كانت تحتوي على مجموعة أمينية، فقد أطلق عليها اسم “الفيتامين”.

وعُرف المنتج الذي قام فانك بفصله لاحقًا باسم فيتامين ب3 (النياسين)؛ على الرغم من اعتقاده أنه سيكون الثيامين (فيتامين ب1) ووصفه بأنه “عامل مضاد لمرض البري بري”.

وفي عام 1911، نشر فانك، أول بحث له باللغة الإنجليزية عن “ثنائي هيدروكسي فينيل ألانين” وكان متأكدًا من وجود أكثر من مادة مثل فيتامين ب1. وفي مقالته عام 1912 لمجلة طب الدولة، اقترح فونك، وجود أربعة فيتامينات على الأقل وقام بسرد فوائدهم كالتالي:

من هو كازيمير فانك الذي يحتفل به متصفح جوجل اليوم؟
من هو كازيمير فانك الذي يحتفل به متصفح جوجل اليوم؟

– فيتامين يمنع مرض البري بري.

– فيتامين يمنع الاسقربوط .

– فيتامين يمنع البلاجرا.

– فيتامين يمنع الكساح.

ونشر فنك، كتابًا بعنوان “الفيتامينات” عام 1912، وفي وقت لاحق من ذلك العام حصل على زمالة بيت لمواصلة أبحاثه. واقترح فرضية مفادها أن أمراضًا أخرى، مثل الكساح، والبلاجرا، ومرض الاضطرابات الهضمية، والاسقربوط يمكن أيضًا علاجها بالفيتامينات.

وكان فانك، محققًا مبكرًا في مشكلة البلاجرا. وأشار إلى أن التغيير في طريقة طحن الذرة هو المسؤول عن تفشي مرض البلاجرا؛ ولكن لم يتم الاهتمام بمقالته حول هذا الموضوع.

مسيرة كازيمير فانك باكتشاف الفيتامينات
مسيرة كازيمير فانك باكتشاف الفيتامينات

مسيرة كازيمير فانك باكتشاف الفيتامينات

افترض فانك، خلال حياته وجود عناصر غذائية أساسية أخرى، والتي أصبحت تعرف بـ (الفيتامينات ب1، وب2، وسي، ود). وفي عام 1936، حدد التركيب الجزيئي للثيامين؛ على الرغم من أنه لم يكن أول من عزله.

كما أجرى فانك، أيضًا أبحاثًا حول الهرمونات والسكري والقرحة الهضمية والكيمياء الحيوية للسرطان. وفي عام 1940، بعد عودته إلى الولايات المتحدة، أصبح رئيسًا لمؤسسة فونك، للأبحاث الطبية. وأمضى سنواته الأخيرة في دراسة أسباب الأورام.

يكرم المعهد البولندي للفنون والعلوم الأمريكية (PIASA) سنويًا العلماء البولنديين الأمريكيين بمنحهم جائزة كازيمير فانك للعلوم الطبيعية. وكان من بين الفائزين السابقين الحائز على جائزة نوبل رولد هوفمان، وألكسندر فولشكان، وهيلاري كوبروسكي، وبيتر تي.

زر الذهاب إلى الأعلى