Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
TOP NEWSنوستاليجا

نوستاليجا رمضان.. حكاية شادية مع «الوزة السمينة» بضواحي الشرقية

نوستاليجا رمضان، والعودة إلى الوراء قليلًا لاسترجاع الذكريات الجميلة، عادة من عادات البعض مع اقتراب الشهر الفضيل، إذا يعشق البعض الرجوع إلى الزمن الجميل وذكرياته الممتعة.

وهنا، سنسترجع معًا واحدة من أبرز حكايات الزمن الجميل، للنجمة الرائعة شادية وحكايتها الطريفة مع «الوزة السمينة» في ضواحي الشرقية في أول أيام رمضان المبارك.

نوستاليجا رمضان.. حكاية شادية والوزة السمينة
نوستاليجا رمضان.. حكاية شادية والوزة السمينة

نوستاليجا رمضان.. حكاية شادية والوزة السمينة

في عام 1977، حلت النجمة الكبيرة شادية، ضيفة على مجلة الكواكب، وفي حديثها عن طقوسها الخاصة في رمضان وأبرز الحكايات الطريفة التي عاشتها خلال الشهر، روت الفنانة القديرة حكاية إفطارها وأسرتها بالخطأ في نهار رمضان.

وكشفت شادية، بأنها كانت صغيرة وتعيش برفقة عائلتها في منطقة “انشاص” بمحافظة الشرقية حيث كان يعمل والدها آنذاك. وفي إحدى السنوات، اختلفت الآراء حول موعد أول ايام رمضان المبارك، مما وضعها وأسرتها في مأزق كبير.

نوستاليجا رمضان.. حكاية شادية والوزة السمينة
نوستاليجا رمضان.. حكاية شادية والوزة السمينة

وروت شادية، قائلة: “كنا في مدينة انشاص وتشكك الناس في اليوم الذي سنبدأ فيه الصيام. وذات ليلة وردت تعليمات إلى رئيس بوليس انشاص، أن رمضان يبدأ غدا، وتجمع بالفعل جميع أفراد الاسرة على مائدة السحور استعدادًا لصيام أول أيام رمضان المعظم”.

وأضافت: “ذهبنا غلى الفراش، وعندما استيقظنا في الصباح، فوجئنا بصدور إشارة تليفونية لرئيس البوليس بأن المفتي لم ير هلال رمضان أمس؛ وبالتالي لم تثبت الرؤية، لذا قامت أمي بإعداد طعام الغذاء وكان عبارة عن أوزة سمينة من النوع الذي تربي في الريف”.

واستكملت شادية: “كنا قد انتهينا من الطعام للتو، وقبل أن يتفاجىء الجميع بأحد الشيوخ يصرخ بالناس بأحد المساجد وكان غاضبا ثائرا بينما يلعن الذين يفسدون في الأرض فسادا لأن اليوم كان أول أيام صيام شهر رمضان!”، وشرحت شادية، كيف قضت هي وأسرتها باقي أول أيام رمضان في عطش لا يُقام بسبب الوجبة الدسمة التي تناولوها، مشيرًا إلى أن والدها أصدر أوامره للجميع باستكمال الصيام خلال اليوم فضلًا عن صيام يوم أخر بدلًا عنه.

 طقوس شادية في رمضان
طقوس شادية في رمضان

نوستاليجا رمضان.. طقوس شادية في رمضان

كانت النجمة شادية، تستمع كثيرًا في رمضان، وخاصةً عندما في فترة زواجها من النجم صلاح ذو الفقار. ففي أحد تصريحاتها، قالت بأنها كانت تنتظر رمضان من أجل شراء الفوانيس وإعداد “الفول”.

فكانت شادية، حريصة على وضع طبق الفول – الذي أطلقت عليه “لحمة الفقرا” على مائدة الإفطار يوميًا، وكانت تطبخه بنفسها في المنزل. إذ كشفت بأحد لقائاتها السابقة، عن كيف تضع الفول على نار هادئة “بالدماسة” في الصباح؛ ليصبح ناضج تمامًا وقت الإفطار.

وكانت شادية، صاحبة وصفة خاصة للفول، فكانت تضع عليه قطع من الطماطم والبصل. وفي لقاء للكواكب عام 1978، كشفت شادية عن أهم الأطباق التي تحرص على وضعها على مائدة رمضان، قائلة: “أهم الأصناف على الفطار بالنسبة لي الشوربة وطبق سلطة، ولحمة مشوية، ومفيش مانع من الكنافة أو القطايف أو الفاكهة”.

وأضافت: “على السحور لازم الفول بالبيض أو البقدونس، والزبادي وأي نوع من أنواع العصير مثل عصير الليمون أو التمر الهندي أو الخروب أو الكركدية”.

شادية.. مسيرة فنية ناجحة
شادية.. مسيرة فنية ناجحة

شادية.. مسيرة فنية ناجحة

اسمها الحقيقي، فاطمة أحمد كمال شاكر، من مواليد 8 فبراير 1931 – 28 نوفمبر 2017)، واشتهرت باسم شادية، كما أصبحت أول ممثلة تحصل على الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون المصرية.

عُرفت شادية بلقب “معبودة الجماهير”، كما لقبها الجمهور باسم “دلوعة السينما المصرية”، وهي صاحبة مسيرة فنية ضخمة سواء بالشاشة الكبيرة أو الدراما، أو الغناء، وخاصةً الأغاني الوطنية. وبشكل عام، قد يصل رصيد شادية، من الأفلام إلى نحو 100 فيلم.

حققت شادية ثنائيات ناجحة مع عدد من الفنانيين، من بينهم زوجها النجم صلاح ذو الفقار، الذي شاركته بنحو 7 أفلام، أبرزهم “مراتي مدير عام”، كما شكلت ثنائي ناجح مع النجم كمال الشناوي، الذي شاركته بنحو 30 فيلمًا.

وتشتهر شادية، بدورها الرائع في مسرحية “رايا وسكينة” الذي شاكرتها بطولتها النجمة سهير البابلي. وانهت شادية مسيرتها بالاعتزال والتفرغ للعبادة حيث ارتدت الحجاب وغابت عن الأنظار حتى وفاتها.

أزواج شادية وقصة حبها لصلاح ذو الفقار
أزواج شادية وقصة حبها لصلاح ذو الفقار

أزواج شادية وقصة حبها لصلاح ذو الفقار

في شبابها، وقعت شادية في حب ضابط في الجيش المصري؛ ولكنه استشهد خلال معارك حرب فلسطين عام 1948. وبعد سنوات، وفي عام 1953، تزوجت من الممثل عماد حمدي. واستمر هذا الزواج لمدة 3 سنوات وانتهى بالطلاق.

وفي عام 1958، تزوجت شادية من عزيز فتحي، الذي كان يعمل مهندسًا للإذاعة. كان أصغر من شادية بعدة سنوات، ولم يمر وقت طويل حتى حدثت مشاكل بين شادية وزوجها. أقامت دعوى استمرت لفترة طويلة في المحاكم وحصلت على حكم بالطلاق بعد زواج استمر 3 سنوات.

وفي عام 1964، وقعت شادية في حب زوجها الثالث، النجم صلاح ذو الفقار، وحظى هذا الحب بتغطية إعلامية كبيرة آنذاك. وبالفعل، تزوجت منه بعدما وقعا الثنائي بالحب أثناء تصوير فيلم “أغلى من حياتي”.

تشارك الثنائي بالعديد من الأفلام التي حظت بمباركة الجمهور، وبدا الثنائي ناجحًا على الصعيدين الشخصي والمهني؛ وفي إحدى لقائهاتها الصحفية، قالت شادية أن ذو الفقار، هو حب حياتها وأنه الرجل الوحيد الذي تتمنى أن تنجب منه أطفال؛ ولكن لسوء الحظ، فقد خسرت شادية، حملها ثلاث مرات حيث كانت تتعرض للإجهاض في كل مرة؛ مما عرض علاقتهما للانهيار لتنتهي بالطلاق عام 1970. ولم تتزوج شادية مرة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى