Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
نوستاليجا

شجرة الدر.. صاحبة القدر السعيد الحزين|بروفايل

دوام الحال من المحال، فلا أحد يعلم تقلبات الحياة، لو أحد أخبر جارية مملوكة أنها ستصبح سلطانة زمانها، لما التفتت لقائل العبارة، واعتبرتها مجرد سخافة عن أي ملك نتحدث، وأي سلطانه شتان بين جارية مملوكة وسلطانه مالكة، ولكن ماذا لو أصبحت المملوكة ملكة، هذا أفضل تقلب يحدث في حياة أي إنسان، نتحدث هنا عن سلطانه “شجرة الدر” لعب بها موج الحياة، صراعات وهي مملوكة، و تحديات وهي مالكة، امرأة اهتزت منها الجيوش خوفاً، كان ذراعيها قوسا يحمي القاهره من رموح الصليبين.

وصول للعرش دون أي صراعات

نتحدث هنا عن امرأة وصلت للعرش بين ليله وضحاها، العرش الذي من أجله يتصارع الملوك، “شجرة الدر” التي تربعت على عرش مصر في سن الأربعين من دون صراعات وقتال، معجزه العهد المملوكي التي نقلت العالم العربي من العصر الأيوبي إلى العهد المملوكي، لتكون أول سلطانة في الإسلام.

الصالح أيوب يلقى حتفه 

بدأ الأمر عندما اشتد المرض على السلطان الايوبي “الصالح أيوب” ولقى حتفه في ليلة النصف من شعبان، في الوقت التي كانت القوات الصليبية تستعد للزحف جنوبا على شاطئ النيل الشرقي لفرع دمياط، وقت صعب ونشر خبر وفاة السلطان سيكون بمثابة الضربة القاضية للأيوبيين، وفرصة ذهبية للصليبين لإنهاء العصر الأيوبي، وهنا آتي دور السلطانة شجرة الدر لتبرهن على دهائها واستحقاقها للسلطنة، أخفت شجرة الدر أمر الوفاة وأمرت بنقل الجثة سرا إلى قلعة الروضة بالقاهرة، بل تتوقف عند ذلك فقط بل أمرت الأطباء بالدخول كل يوم إلى غرفة السلطان مثل العادة، واستمرت الحياة كما لو كان على قيد الحياة، فكانت تدخل الطعام والأدوية كل يوم، والأوراق الرسمية مختومة بختم السلطان، وجاءت لتطبق مقولة “أن وراء كل رجل عظيم امراه عظيمة”.

تولت شئون الدولة والجيش، كما أرسلت إلى توران شاه ابن الصالح أيوب لترك حصن كيفا والقدوم إلى مصر ، لتولي الأمور مكان والده، الفترة التي كان يحتاجها توران شاه للوصول إلى مصر أكثر من ثلاثة أشهر ، ولكن شجرة الدر نجحت في الإمساك بزمام الأمور ، متحديا عواصف الحياة.

 

موضوعات تهمك: 

أصل سيدة العصر المملوكي شجرة الدر 

شجرة الدر أيقونة تاريخية من اصل تركي، كانت جارية قام بشرائها الصالح أيوب، وأصبحت تزفر بمكانة عالية عنده عاتقها وتزوجها، أنجبت منه ولدا واحد يسمى “خليل” ولكن توفي في الصغر ، حكمت شجرة الدر البلاد لمدة أربع سنوات، وكان أول اهتماماتها القضاء على الصليبيين.

شجرة الدر
شجرة الدر

مفاوضات شجرة الدر مع الملك لويس التاسع

نجحت في ذلك من خلال إجرائها مفاوضات مع الملك لويس التاسع الذي كان اسير على أن يقوم بتسليم دمياط مقابل الإفراج عنه وبعض الأسرى، بجانب دفعه لفدية تقدر ثمانمائة ألف دينار، مقسم على نصفين نصف يدفعه قبل الرحيل والنصف الآخر بعد وصوله إلى عكا، بجانب تقديمه تعهد بعدم القدوم مره أخرى إلى الأراضي الإسلامية، لكن دائما ما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، لا تستطيع الصمود أمام غضب المصريين ورفضهم أن تحكمهم امرأه، وليس ذلك فقط بل واجهت ثوران الأيوبيين بسبب مقتل توران شاه، فلم تجد شجرة الدر سوا أن تتنازل عن العرش، فتنازلت إلى زوجها عز الدين أيبك عنه، ولكن الأمر كان مجرد تنازل صوري فإنها كانت تستولي على كل الأمور وكان أيبك يخضع لسيطرتها في كافة الأمور، حتى أنها قامت بمنعه عن زوجته وابنه.

 مع مرور الوقت بدأ أيبك في فرض سيطرته على الحكم، وأخذ القرارات دون الرجوع لها، الأمر الذي أغضب شجرة الدر خاصة بعد علمها بأمر زواجه من ابنة “بدر الدين لؤلؤ”، لم تستطيع شجرة الدر السيطرة على غضبها، فأرسلت إلى عز الدين أيبك تستعطفه وتطلب العفو منه، وما كان منه سوى أنه وقع في حيلتها، وانتهت حياته في هذا اليوم، انتشرت الشائعات حول موته ليلا، لكن هذا الأمر لم ينطوي على المماليك، لتكون شجرة الدر كتبت نهايتها بعد هذه المكيده.

نهاية مأساوية لأول سلطانة في الإسلام

 فقاموا بالإمساك بها وذهبوا إلى امرأة أيبك، لتلقى نتيجة ما فعلت على الفور، وكما قولنا في البداية أن لا أحد يعلم تقلبات الحياة، ابتسم القدر لها في البداية و قسى عليها في النهاية لتموت المالكة المملوكة “بالقباقيب”، بعد أن عاندها القدر وأعادها مجرد جارية.

زر الذهاب إلى الأعلى