Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن ومجتمع

أول رد من عادل إمام على شائعات الإقامة الجبرية.. «أخبار الشعب» ينفرد بسير يوم الزعيم

هؤلاء الباحثون عن شهرة مؤقتة ورواج قصير، لن يجدوا مادة أخصب من تلك الأخبار التي تتعلق بملك الشاشة وأبو الفن في الوطن العربي الزعيم عادل إمام، الذي سمع شائعة وفاته ونفاها أكثر ما داعب أحفاده وشاهد معهم بعضاً من تحفه الفنية.

لم تعد شائعة وفاة الفنان عادل إمام كسابق العهد تحدث صدى لدى العامة وتمنح صاحبها بعض من الشهرة لارتباط اسمه بارتباط الزعيم، فقرر البعض أن يطور من نفسه ويحدث جمهور الزعيم بما هو جديد ولكنه زائف.

خرجت خلال الساعات الماضية، أقاويل منسوبة لإعلامي وصحفي مرموق يتحدث فيها عن وضع الفنان عادل إمام تحت الإقامة الجبرية، وفي ظل أن أي أمر يتعلق بالزعيم محل اهتمام من العامة، انتشرت هذه الأقاويل كالنار في الهشيم، وتحقق للإعلامي المعروف ما كان يهدف له، فظهر اسمه بشدة على محركات البحث.

«أخبار الشعب» تواصل مع أسرة الزعيم عادل إمام، التي خصتنا بخط سير يوم الزعيم منذ الصباح حتى خلوده للنوم، نافية أي ما يثار عن تدهور حالته الصحية، ووضعه من قبل زوجته وأبنائه تحت الإقامة الجبرية.

تفا

 

تفاصيل يوم عادل إمام

يبدأ يوم الزعيم وفقاً للمصدر الملازم له، في تمام الساعة التاسعة صباحاً، ليتناول وجبة الإفطار، وينتظر مدير أعماله الأستاذ عادل سليمان، ليناقش معه ما يستجد من أمور تتعلق بأعمال الزعيم والعروض التي يتلقاها سواء من مهرجانات محلية أو دولية، ليلحق بهم قبل الظهيرة الأستاذ عصام إمام شقيق الفنان عادل إمام.

يحرص الزعيم عادل إمام على سماع أخبار الوسط الفني وخاصة زملائه من الجيل الكبير من الفنانين، على لسان شقيقه المنتج عصام إمام ومدير أعماله عادل سليمان، قبل أن يطلب كافة الجرائد الورقية ليطلع على الأخبار الصادرة اليوم في عادة لم يقطعها منذ عشرات السنوات.

وللتأكيد على صحة الفنان المستقرة، أكد المصدر أن الفنان لا يترك الكلمات المتقاطعة في أي من الجرائد الورقية المصري، إلا ويحلها، مفجراً مفاجأة بقوله: «والله بيخلصها كلها في عشر دقايق»، مشيراً إلى أن الشاب العشريني يصعب عليه أن ينهي فقرة واحدة من الكلمات المتقاطعة في ساعة كاملة، حتى لو كان مثقفاً نبيهاً بحد معقول.

 

عادل إمام
عادل إمام

 

وكشف المصدر، أن أكثر ما يشغل بال الفنان عادل إمام على مدار اليوم خلال هذه الفترة، هو اقتناص سيناريو لفيلم يحمل عنوان «الواد وأبوه»، ليجمعه بنجله محمد عادل إمام كممثل شاب أمامه ونجله رامي إمام كمخرج للعمل وشقيقه عصام إمام كمنتج للعمل.

ومعظم الأوقات التي يقضيها بجواره مدير أعماله عادل سليمان، يجري خلالها اتصالات مع كتاب وروائيين لإنجاز هذه المهمة في أقرب وقت ممكن، ليخرج العمل للنور في أقرب فرصة.

وكشف المصدر لـ«أخبار الشعب» أن وجبة الغذاء يجتمع فيها معظم أفراد عائلة إمام، فينضم له على طاولة الغداء هالة زوجته وأسر أبنائه محمد ورامي وسارة، الذين يعيشون جميعهم معه في نفس المنزل القائم على مساحة 23 فدان بالمنصورية ويضم 4 فيلات مقامين على مساحات واسعة.

وأكد المصدر أن أبناء الزعيم وزوجته لا يمكن أن يفكروا ولو لحظة في أمر مثل ذلك الذي أثير من إعلامي لا غرض له سوى تشويه صورتهم، وهم على قدر كبير من العقل والتدين، فزوجة الزعيم تحفظ القرآن كاملة، وأولاده لا يتركونه إلا لأوقات العمل، وطوال الوقت تحت إمرته وخدمته، معترفين بما قدمهم لهم من أمور وضعتهم في هذه المكانة المجتمعية المميزة، مشيراً إلى أنهم على قدر لا مثيل له من التربية، والدليل على ذلك أنهم طوال هذه السنوات لم يصدر من أحدهم أمراً مشيناً أو فاضحاً على غرار كثير أقل منهم من العاملين في الوسط الفني.

ومن جانبه علق عصام إمام شقيق الفنان عادل إمام في تصريح خاص لـ«أخبار الشعب» على أمر بحث الزعيم عن سيناريو جديد يعود به للسينما المصرية، بقوله إنه حلم يراوده من فترة بعيدة، وكان ينتظر الوقت المناسب ليخرج هذا العمل للنور، وهو يرى أن هذه الفترة مناسبة جداً، ولكنه حتى هذه اللحظة لم يصله عملاً فنياً يتوافق مع أفكاره عن هذا الفيلم.

وقال عصام إمام، إنه سيكون المنتج لهذا الفيلم، وهذه ليست المرة الأولى التي ينتج فيها للزعيم، فأنتج له من قبل أعمالاً كثيراً، لعل أبرزها مسرحية حزمني يا وفيلم الإرهاب والكباب.

زر الذهاب إلى الأعلى