Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
حوادث

زوجة تنهي حياة زوجها: “شكيت أنه بيخوني وهيتجوز عليا”

استغلت سهام، البالغة من العمر 35 سنة مرض وإعاقة زوجها الذي يدعى “سعيد .أ” والبالغ من العمر 39 سنة، وظلت تعذبه ثم وجهت له 6 طعنات في رأسه وأجزاء مختلفة في جسده حتى أنهت حياته. وبررت  فعلتها قائلة: “أنا شكيت أنه بيخوني ومتجوز عليا حسيت أنه على علاقة بواحدة تاني”.

زوجة تنهي حياة زوجها بجريمة بشعة 

أدلت المتهمة بتفاصيل الجريمة بعد القبض عليها، وهي ربة منزل، تزوجت من المجني عليه الذي يدعى “سعيد أ.” ويعمل في شركة بعين شمس، تزوجت قبل 6 سنوات، وعاش حياة مستقرة في منزل الزوجية الموجود في المرج بمحافظة القاهرة، ولديها 3 أبناء.

أصيب الزوج بمرض أفقده بصره قبل سنتين، فتقاعد عن العمل، وفقد مصدر رزقه، وأصبحت تعيش الأسرة  بالمساعدات الأتية من أهالي وجيران المنطقة، وفي الفترة الأخيرة لاحظت الزوجة تغيير معاملة زوجها لها، فظنت الزوجة أنه يخونها وأنه بعلاقة عاطفية مع سيدة أخرى، وخشيت أن يتزوج، فزادت المشاجرات بينهما لدرجة أن الأهالي والجيران كانوا يسمعون بها.

زوجة تنهي حياة زوجها في المرج
زوجة تنهي حياة زوجها في المرج

لم تسمح الزوجة لأحد بالتدخل في شؤون الأسرة، ومنعت الجيران والأهالي من التدخل للفصل بينها وبين زوجها، وقال شقيق الزوج: “كانت دايما تضرب زوجها مستغلة مرضه وإعاقته البصرية”.

اعتدت الزوجة على زوجها بالضرب الذي عجز عن الدفاع عن نفسه، مساء يوم الأربعاء الموافق 6 سبتمبر، بسبب إعاقته، وتدخل شقيق الزوج ونجح في تهدئة الأمور موضحا: “كانت تضرب جوزها عشان شكت أنه بيخونها “.

أنهت حيات زوجها بـ 6 طعنات

تعهدت الزوجة لشقيق الزوج بحسن معاملة زوجها، ولكنه لم يكن يعلم أنها توهمه حتى تستطيع أن تنفرد بزوجها وتنهي بحياته، وصرح شقيق المجني عليه قائلًا: “دي الجاحدة قالتلي خلاص مش هعمل كده تاني وبعد ما مشيت جابت السكين واتهجمت عليه وقتلته، طعنته 6 طعنات حتى أنهت حياته ثم غطته بملائة وسحبته إلى طرقة المطبخ”.

مارست الزوجة حياتها الطبيعية وكأنه لم يحدث شيء، وأخدت الأطفال تسأل عن سبب نوم والدهم في المطبخ وكانت ترد قائلة: “دا تعبان وأنا هتصل بخالكوا يوديه للدكتور”.

اصطحبت المتهمة أطفالها إلى سوبر ماركت لشراء مستلزمات الأسرة، وفي اليوم التالي من وقت الحادث جلست لتتناول كوب لبن بجوار الجثة، وفي المساء حضرت عرس مصطحبة أطفالها، ويقول شقيق المجني عليه: “دي كانت لابسة عباية حمرا في فرح جارنا”.

بدأت الجثة في التحلل وبدأت تفوح رائحة كريهة من البييت، صباح يوم الجمعة الموافق 8 سبتمبر الماضي، خافت الزوجة من افتضاح أمرها وأن يعلم الجيران الأمر، فجرت الجثة لتتخلص منها ثم وضعتها بجوار مدخل العقار، في الساعة العاشرة صباحًا، وفي ذلك الوقت، شاهد أحد الماريين في الشارع الجثة، فصرخ وأخذ ينادي على زوجته، التي كانت تتظاهر بعدم معرفتها للأمر”.

زوجة تنهي حياة زوجها في المرج
زوجة تنهي حياة زوجها في المرج

الحكم بالمؤبد على عاطلين بتهمة هتك عرض أطفال واستغلالهم في أعمال التسول

أبلغ الجيران والأهالي الشرطة، فتم تجهيز فرقة من رجال أجهزة الأمن وذهبت لمكان الحادث، وعندما سألت المباحث الزوجة قالت أن الزوج كان متغيب عن البيت ولم تعلم عنه شئ، ومرة أخرى قالت أنه تلفى تهديدات بالقتل من قبل شخصين مجهولين.

أشارت التحريات الأولية إلى أن الزوجة هي المتورطة في قتل زوجها، وعند مواجهتها بالأمر اعترفت بارتكاب الجريمة، وتم تحرير محضر بالجريمة، وتم حبس المتهمة على ذمة التحقيق، وتولت النيابة العامة التحقيق، وعمل الإجراءات القنانونية اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى