Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
TOP NEWSخارج الحدود

حماس تدعو إيلون ماسك لزيارة قطاع غزة بعد جولته في إسرائيل

دعت حركة حماس الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، لزيارة قطاع غزة، ليشهد بنفسه حجم العنف والدمار الذي تلحقه إسرائيل بالقطاع، وذلك في أعقاب زيارته المثيرة للجدل إلى إسرائيل.

إيلون ماسك
إيلون ماسك

حماس تدعو إيلون ماسك لزيارة غزة

جاءت الدعوة من المسؤول الكبير في حماس أسامة حمدان أمس الثلاثاء الموافق 28 من نوفمبر الجاري، حيث قام باليوم السابق، ملياردير التكنولوجيا، الذي يمتلك منصة التواصل الاجتماعي X، بزيارة كيبوتس استهدفه مسلحو حماس خلال هجوم 7 أكتوبر، وأعلن التزامه بالقيام بكل ما هو ضروري لوقف انتشار الكراهية.

ودعا حمدان ماسك، الذي التقى مؤخرًا برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوج، إلى زيارة فلسطين أيضًا والحصول على منظور أكثر تقريبًا.

وقال حمدان في مؤتمر صحافي في بيروت: «ندعوه لزيارة غزة للاطلاع على حجم المجازر والدمار الذي ارتكب بحق أهل غزة، وذلك التزاما بمعايير الموضوعية والمصداقية». وأضاف المسؤول: «خلال 50 يوما، أسقطت إسرائيل أكثر من 40 ألف طن من المتفجرات على منازل سكان غزة العزل».

إيلون ماسك
إيلون ماسك

إيلون ماسك يواجه انتقادات

واجه ماسك مؤخرًا انتقادات مفادها أن منصة التواصل الاجتماعي الخاصة به مليئة بمعاداة السامية والخطاب القومي الأبيض الذي يشجع على العنف والكراهية. وخلال زيارته لإسرائيل، أعرب قطب وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا عن صدمته عندما رأى كيبوتس كفار عزة مدمرًا، قائلا إن إسرائيل “ليس أمامها خيار” سوى القضاء على حماس.

وأبرم ماسك أيضًا اتفاقًا يتم بموجبه “تشغيل وحدات ستارلينك الفضائية في إسرائيل فقط بموافقة وزارة الاتصالات الإسرائيلية، بما في ذلك قطاع غزة”، وهو تحول حاد عن تفكيره السابق في إمكانية توفير ستارلينك لتعزيز الاتصالات في غزة وسط انقطاعات متكررة في الاتصالات.

وكان قد دعا مسؤول حماس الولايات المتحدة إلى “مراجعة علاقتها مع إسرائيل والتوقف عن تزويدها بالأسلحة”، كما دعا المجتمع الدولي إلى إرسال فرق دفاع مدني متخصصة بسرعة للمساعدة في انتشال آلاف الجثث من تحت الأنقاض.

إيلون ماسك
إيلون ماسك

علماء الثقوب يتحدثون عن صواريخ سبي إكس

في الساعات القليلة الماضية، كشف علماء إن الثقوب المؤقتة في الغلاف الجوي العلوي للأرض، التي أحدثتها صواريخ سبيس إكس، تخلق تكوينات تشبه الشفق القطبي الأحمر الساطع في السماء، وقد تكون علامات على مشاكل غير معروفة.

وعلى الرغم من أن الضوء الأحمر قد شوهد خلال عمليات إطلاق الصواريخ السابقة، إلا أن ظاهرة جديدة تشبه الشفق القطبي تم رصدها في سماء الليل يمكن أن تسبب مشاكل غير معروفة لعلم الفلك والاتصالات. وقال العلماء إن تأثير التكوينات من خلال عمليات إطلاق SpaceX لا يزال قيد التقييم.

ووفقًا لموقع Spaceweather.com، فإن “شفق Space X“، على عكس الخطوط الموجودة في السماء من عمليات الإطلاق السابقة، أحمر، وكروي تقريبًا، ويمكن رؤيته بالعين المجردة لمدة تصل إلى 10 دقائق في المرة الواحدة.

إيلون ماسك
إيلون ماسك

وأشار العلماء إلى أنها ليست شفقًا تمامًا، ولكنها كرات حمراء ساطعة ناجمة عن احتراق محركات صواريخ SpaceX في طبقة الأيونوسفير. وقال ستيفن هامل من مرصد ماكدونالد في تكساس: “إننا نشهد ما بين 2 إلى 5 منهم كل شهر”. وعلى عكس الخطوط الحمراء التي تمت ملاحظتها سابقًا عند إطلاق الصواريخ، فإن الشفق القطبي الخاص بـ SpaceX ينتج عن سقوط الصواريخ أو مراحلها.

وفي حالة أحد الأمثلة التي تم رصدها في نوفمبر، قال الدكتور هامل إن الكرة الحمراء نتجت عن المرحلة الثانية من صاروخ فالكون 9 الذي أحرق محركاته من أجل الخروج من المدار والعودة إلى الأرض، مما أدى إلى خلق ثقب في الغلاف الأيوني أثناء هبوطه.

وقال الفيزيائي جيف بومغاردنر لموقع Spaceweather.com ، لاحظنا لأول مرة هذه الاحتراقات الناتجة عن مدار SpaceX فوق مرصد ماكدونالد في فبراير 2023″. وأوضح الخبراء، أنه أثناء نزول الصاروخ، قال العلماء إنه يحرق ما يقرب من 180 كجم من غازات العادم – معظمها من الماء وثاني أكسيد الكربون – بالقرب من حافة الغلاف الأيوني حيث يمكن أن يحدث ثقب كبير. ويشعر العلماء بالقلق من أنه مع تخطيط شركة SpaceX لمزيد من عمليات الإطلاق في المستقبل، فإن تكرار هذه التوهجات الحمراء في السماء قد يزيد، مما قد يتداخل على الأرجح مع الملاحظات الفلكية.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن عمليات إطلاق الصواريخ في جميع أنحاء العالم يحدث ثقوباً في الغلاف الأيوني للأرض – وهي طبقة من الغلاف الجوي العلوي للأرض تتكون من بحر من الجسيمات المشحونة كهربائياً تطفو على ارتفاع حوالي 80-650 كيلومتراً فوق السطح. وتميل الصواريخ ولهيب عادمها إلى تغيير العملية التي تتشكل بها الجسيمات المشحونة في هذه الطبقة الديناميكية حول الأرض، مما يجعل الاتصالات اللاسلكية على الأرض ممكنة.

وأظهرت الدراسات أن الماء وثاني أكسيد الكربون الذي يتم رشه بواسطة الصواريخ سريعة الحركة نحو حافة الفضاء يمكن أن يقلل من العملية التي تتشكل بها هذه الطبقة بأكثر من الثلثين. وقال العلماء إن الثقوب التي ظهرت في الغلاف الأيوني يمكن أن تثير أيضًا جزيئات الغاز في طبقته العليا وتؤدي إلى ظهور خطوط من الضوء الأحمر الساطع الذي يشبه الشفق القطبي. ويتم التعرف على هذه الثقوب من خلال لونها الأحمر المميز بسبب تفاعل أيونات الأكسجين الموجودة في الغلاف الأيوني مع الإلكترونات الصادرة عن عادم الصاروخ.

زر الذهاب إلى الأعلى