Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
خارج الحدودTOP NEWS

مصير داعمي فلسطين في ألمانيا ما بين «الطرد أو انتزاع الجنسية»

أعلنت “نانسي فيرز” وزيرة الداخلية الألمانية، تأييدها في طرد مؤيدي حركة حماس الإرهابية من ألمانيا، مؤكدة استخدام السلطات الألمانية كافة وجميع السبل القانونية للتخلص منهم، بينما حذر رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي لارس كلينغبايل، من إطلاق الاتهامات جزافًا.

ألمانيا تطرد داعمي حركة حماس

وقالت فيزر، لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية اليوم الأحد 15 أكتوبر: “سوف نستخدم جميع السبل القانونية لطرد داعمي حماس”، وحسب بيان سابق قد صُدر من الاتحاد الأوروبي بتصنيف حركة حماس كـ منظمة إرهابية.

كما دعم رئيس  الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم وزيرة الداخلية في تصريحات اليوم لعدة صحف المانية قائلًا: “إذا كان الشخص الذي يحتفل بحماس في الشوارع الألمانية لا يحمل الجنسية الألمانية، فيجب حينئذ طرده من ألمانيا”.

واتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية في اجتماع خاص يوم الجمعة الماضي على ضرورة اتخاذ هذه الخطوات بحق داعمي حماس، والتأكيد على استخدام كافة الخيارات القانونية لطرد أنصار حماس من ألمانيا.

نانسي فيرز وزيرة الداخلية الألمانية
نانسي فيرز وزيرة الداخلية الألمانية

وأكد رئيس الحزب الاشتراكي: “إننا حاليا بصدد إصلاح قانون الجنسية، فالتجنيس هو التزام تجاه بلدنا ومن لا يشاركنا قيمنا، ويدعم معاداة السامية والإرهاب، سيتم حرمانه من  الحصول على جواز السفر الألماني”.

وفي التوقيت ذاته حذر رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي من الاتهامات جزافًا بحق العرب والمسلمين في ألمانيا. وأوضح أن من يمجد جرائم حماس، يضع نفسه تحت طائلة القانون، قائلا: “ولكن يجب ألا ندين مجموعات بشكل عام أو جزافا لا يتناسب ذلك مع التنوع في بلدنا”.

شاهد أيضًا

وطلب كلينغبايل، من الروابط المسلمة في ألمانيا إعلان موقف واضح من موقفهم بدعم فلسطين أو حركة حماس، وقال: “يجب أن يكون هناك إجماع ديمقراطي في مجتمعنا بأننا ندين الإرهاب الوحشي من جانب حماس. أتوقع هذا أيضا من جميع الروابط المسلمة في ألمانيا”.

ألمانيا تتجمل بدعم القضية الفلسطينية

 أضاف رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن دعم ألمانيا الكامل لفلسطين وأن الفلسطينيون ضحايا حركة حماس قائلًا: “الفلسطينيون ليسوا إرهابيين، حماس هي إرهابية. كثير من الفلسطينيين هم أنفسهم ضحايا لإرهاب حماس”.

وكان وزراء داخلية الولايات الألمانية قد اتفقوا في اجتماع خاص يوم الجمعة الماضي، على اتخاذ هذه الخطوات بحق داعمي حماس، وأكدوا على استخدام كافة الخيارات القانونية لطرد أنصار حماس من ألمانيا.

وتابع السياسي الألماني البارز: “إننا نفحص بالطبع جميع المدفوعات”، ولكنه أشار إلى أن هناك مساعدات ضرورية لأجل الإمداد بالمياه ولأجل الصحة أو توسيع نطاق الطاقات المتجددة.

رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي يؤكد دعم فلسطين
رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي يؤكد دعم فلسطين

ويأتي ذلك بعد أن بيان المفوضية الأوروبية الصادر يوم السبت 14 أكتوبر، إنها سترفع مساعداتها الإنسانية الحالية لغزة إلى ثلاثة أمثالها لتصل إلى 75 مليون يورو أي “78.8 مليون دولار” كما تؤكد أنها ستعمل مع وكالات الأمم المتحدة لضمان وصول المساعدات إلى المحتاجين إليها.

زر الذهاب إلى الأعلى