Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
TOP NEWSتقارير

أمين معلوف يتولى منصب أمين عام الأكاديمية الفرنسية بصفة دائمة

تم انتخاب الكاتب الفرنسي اللبناني أمين معلوف، كأمين عام دائم للأكاديمية الفرنسية، ليشغل المنصب يُشغل مدى الحياة. ومعلوف هو أول شخص غير فرنسي يتولى هذه المهمة، وقد تم اختياره بالإجماع نظرًا لانخراطه القوي في أنشطة الأكاديمية التي انضم إليها في عام 2012.

أمين معلوف
أمين معلوف

أمين معلوف يفوز بإنتخابات الأكاديمية

معلوف يخلف إيلين كارير دانكوس، التي توفيت في أغسطس، وقد فاز بالمنصب بأغلبية 24 صوتًا مقابل 8 أصوات لمنافسه جان كريستوف روفان. وتمت عملية الانتخاب بصورة سرية خلال الجلسة الأولى للأكاديمية بعد عودتها من الإجازة.

تضم الأكاديمية 40 مقعدًا، حيث يشغل 28 منها رجال وسبعة نساء، وهناك خمسة مقاعد شاغرة في انتظار الانتخابات القادمة، تعمل الأكاديمية على الحفاظ على اللغة الفرنسية وتحديث القواميس.

عندما انضم معلوف إلى الأكاديمية في عام 2012، قام بنقش رمز “ماريان”، وهو شعار الجمهورية الفرنسية، وأرزة لبنان على سيفه الخاص بأعضاء الأكاديمية.

أمين معلوف
أمين معلوف

جان كريستوف يهنئ أمين معلوف

صديق معلوف وزميله في الأكاديمية، جان كريستوف روفان، هنأه بفوزه بالمنصب ووصفه بأنه جسر بين عوالم يحمل كل منها نصيبه من الجرائم والقيم، ووصلت وزيرة الثقافة ريما عبد الملك، التي هي أيضًا فرنسية من أصل لبناني، إلى مقر الأكاديمية وأشادت بمعلوف ووصفته بأنه كاتب عظيم ورجل للحوار والتهدئة.

تم التأكيد أن انتخاب معلوف يحمل أهمية رمزية كبيرة لجميع الناطقين بالفرنسية في العالم.

تتميز روايات الكاتب المرموق أمين معلوف بنجاحها الكبير، حيث حققت مبيعاتٍ جيدة، من بين هذه الروايات “ليون الإفريقي” التي صدرت في عام 1986، و”سمرقند” في عام 1988، و”رحلة بالداسار” في عام 2000، و”إخوتنا الغرباء” في عام 2020.

أقرأ أيضا ناسا تربك العالم.. رصد نشاط مجهول في غلاف كوكب الأرض

قدم معلوف كتابه الأول باللغة الفرنسية بعنوان “الحروب الصليبية كما رآها العرب” في عام 1983، وظل هذا الكتاب يحظى بشعبية كبيرة لمدة عشرين عامًا، حيث تم ترجمته إلى معظم اللغات الأوروبية.

9401c279fbfa315b0fe91ce581110460
أمين معلوف

تشمل كتبه الشهيرة أيضًا “موانئ المشرق” عام 1996، و”الهويات القاتلة” عام 1998، و”اختلال العالم” عام 2009، في كتابه “مقعد على ضفاف السين” الذي صدر في عام 2016، يسرد حياة الأكاديميين السابقين الذين شغلوا المقعد رقم 29 في الأكاديمية الفرنسية منذ تأسيسها، كما كتب معلوف نصوصًا للأوبرا، خاصة للمؤلفة الفنلندية كايا سارياهو.

تتناول موضوعات الهجرة والسفر والتبادل الثقافي والهوية مكانة مركزية في كتاباته باللغة الفرنسية، حيث تتميز بأسلوبٍ عميق وسردي ممتع يجمع بين القوة والسلاسة، مع لمسةٍ شرقية. يصف نفسه على أنه “شرقيٌ جدًا في الغرب وغربيٌ جدًا في الشرق”.

أمين معلوف
أمين معلوف

ولد أمين في بيروت في 25 فبراير 1949، وهو ابن الصحافي والكاتب والمعلم والرسام والشاعر رشدي المعلوف.

عقب دراساته في الاقتصاد وعلم الاجتماع، انخرط في مجال الصحافة بعد العمل كمراسل رئيسي لمدة اثنتي عشرة عامًا، قام بتغطية أحداث سقوط النظام الملكي في إثيوبيا ومعركة سايغون الأخيرة. ثم تولى إدارة “النهار العربي والدولي”.

في عام 1975، اشتدت اشتباكات الحرب الأهلية في لبنان، مما دفعه لاتخاذ قرار المغادرة إلى فرنسا، وانضم في باريس إلى مجلة “جون أفريك” الأسبوعية وأصبح رئيس تحريرها.

أمين معلوف
أمين معلوف

يكتب أمين معلوف في خطى الأدب الحديث والمعاصر، ويعتبر من أبرز كتّاب الرواية العربية المعاصرة، يتميز أسلوبه الأدبي بالعمق والتعقيد، حيث يتناول قضايا الهوية والتاريخ والسياسة والعولمة بشكل متقن.

تعتبر رواياته مرجعًا هامًا في دراسة الأدب العربي المعاصر، وقد حازت على العديد من الجوائز والتكريمات، يعد أمين معلوف صوتًا بارزًا في المشهد الأدبي العربي، ويحظى بشعبية كبيرة بين القراء والنقاد على حد سواء.

من الجدير بالذكر أنه بالإضافة إلى كتابته في الرواية والصحافة، شارك أمين معلوف أيضًا في العديد من المنتديات والمؤتمرات الثقافية حول العالم، حيث دافع عن قضايا الهوية العربية والتعددية الثقافية.

باختصار، أمين معلوف هو كاتب عربي بارز ومؤلف مشهور لعدة روايات وكتب غير روائية، تتميز كتاباته بالأسلوب العميق والتعقيد، وتتناول قضايا هامة مثل الهوية والتاريخ والسياسة، يعتبر من أبرز كتّاب الرواية العربية المعاصرة ويحظى بشعبية واسعة في العالم العربي وخارجه.

licensedimage 1695925666229 highres

 

زر الذهاب إلى الأعلى